السبت، 7 فبراير، 2015

زوجي خرج من السجن ليجعل حياتي جحيماً بسوء أخلاقه


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا سيدة متزوجة، بعد سنة من زواجي دخل زوجي السجن لمدة ثمانية أعوام.


صبرت واحتسبت كل تلك السنين، وكنت أذهب لزيارته ورغم المعاناة في الزيارة كنت أتحملها حتى لا يغضب، ولما خرج من السجن كان يعاتبني أن زياراتي له قليلة ولم أكن كزوجات أصدقائه.

منذ خروجه من السجن وأنا كرهت الحياة، كنت شديدة الخوف منه حيث يكيل لي السب والشتم وأخلاقه سيئة جداً معي، ليس فيه صفة أو خلق يجعلني أتقبله، نسي كل تضحياتي، وصارت حياتنا شجاراً دائماً.

مرت سنة منذ خروجه من السجن، لم أعش معه لحظة سعادة ولم أعرف الضحك، أشعر بتعاسة شديدة كما أنني بعيدة عن أهلي، أسكن في قرية منعزلة، في بيئة فقيرة، مع رجل لا يحبني ولا أثق فيه، حالته المادية سيئة ومحرومة من أبسط الأشياء الشخصية.



أدعو ربي الفرج وأن يفرق بيني وبينه، ولا يفرق بيني وبين أطفالي، صبرت كثيراً لكن أشعر بأنني سأنهار، لا أستطيع أن أكمل مشوار حياتي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق