الاثنين، 9 فبراير، 2015

انقلبت زوجتي من عاشقه الى ربه منزل مكبله بالهموم


السلام عليكم جميعا , أنا رجل فى الثلاثين من العمر، أكتب لكم بعدما تعبت من اتهامات زوجتي المتكررة بمراهقتى المتأخرة.


بدأت حكايتى منذ 10 سنوات حين تعرفت عليها عن طريق العمل فنشأت بيننا قصة حب سرعان ما توجناها بخطبة رسمية، فكانت خلالها نموذجاً للمحبة الولهانة مما زاد تمسكى بها.

لذا أتممت الزواج بعد 6 أشهر فقط وليتنى ما فعلت فما أن جمعتنا أربعة جدران حتى انقلبت الأحوال رأساً على عقب لتتحول العاشقة المتيمة إلى ربة منزل مكبلة بالهموم والمسئوليات دون أدنى اهتمام بحاجاتى العاطفية.

ورغم محاولاتى المستميتة لتنبيهها لما أعانيه من جراء إهمال مشاعرى، إلا أنها لم تهتم بشكواي وتتهمنى بالمراهقة المتأخرة.



حتى علاقتنا أصبحت تتهرب منها بحجة تعبها المستمر من مسئولية الأبناء, الأمر الذى يشعرني بالإحباط, فهل من سبيل لنصحها علها تعود لسيرتها الأولى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق