الثلاثاء، 17 فبراير، 2015

أصبح كل منا لا يستطيع الابتعاد عن الآخر فكان


مرحبا للجميع , أكتب لكم رسالتى علكم تساعدوني فى الوصول للقرار السليم , فأنا سيدة أبلغ من العمر 35 عاما تزوجت منذ 7 سنوات بطريقة تقليدية من تاجر يتسم بالطيبة والحنان، مما أشعرنى بالحب تجاهه، وقد بادلنى نفس المشاعر.


لذا أصبح كل منا لا يستطيع الابتعاد عن الآخر، فكان ثمرة زواجنا ولد يبلغ من العمر 6 أعوام ولأن الرياح تأتي دائما بما لا تشتهى السفن، فقد مر زوجى بأزمة مالية أدت لضياع رأس ماله وتصفية تجارته.

وهنا بدأت المشاكل بيننا حيث أصبح يثور على أتفه الأسباب فضلاً عن مشاجراته اللا نهائية معي كلما ذهبت لوظيفتى بإحدى, وقد تحملت كل انفعالاته بالصبر حتى جاءت الفرصة التي قلبت حالته المزاجية رأساً على عقب، حيث نجح فى الحصول على عقد عمل بإحدى الدول.

ورغم كراهيتي للسفر والفراق إلا أننى اضطررت لموافقته خاصة وأن هذا العقد فرصته الوحيدة للخروج من أزمته .

سافر زوجي منذ 6 أشهر ليبدأ كلانا معاناة الوحدة بعيداً عن الآخر، لذلك يطلب مني ترك عملى واللحاق به لنلم شمل الأسرة ثانية المشكلة تكمن في كراهيتي الشديدة للسفر وصعوبة استغنائي عن عملي الذى اعتبره جزءاً لا يتجزأ من نجاحي فماذا أفعل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق