الثلاثاء، 10 فبراير، 2015

أحلم بإيجاد فارس الأحلام لكن للأسف


أنا فتاة في أواخر العقد الثانى من العمر ومنذ نعومة أظافري وأنا أحلم بإيجاد فارس الأحلام الذى يخطف قلبي وعقلي فيصبح وحده الآمر الناهي في حياتي لا يفارقني طوال الوقت .


لكن للأسف مضت الأيام وتقدم لي الكثيرون و لم أشعر تجاههم ببصيص ضوء يشير لخروج حلمي إلى النور, ومؤخراً تقدم لخطبتي شاب يكبرني بخمسة أعوام و لا يعيبه أى شيء بمقاييس العقل .

ومع إصرار أسرتي عليه اضطررت إلى الموافقة المبدئية , المشكلة أنني لا أشعر تجاهه بأي انجذاب عاطفي خاصة وأنه لا يتمتع بالوسامة التى كنت و لازلت أتمنى الارتباط بمن يمتلكها.



ولا أنكر محاولاته الدائمة لإرضائي فضلاً عن تمتعه بحسن الخلق التى باتت عملة نادرة في شباب اليوم ومع ذلك لا استطيع إقناع نفسي به في الوقت الذى أخشى رفضه فأكون بذلك اتبطرت على النعمة فتزول من وجهي فماذا أفعل .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق