الثلاثاء، 10 فبراير، 2015

أحببته حتى الجنون وبلحظة انتهى كل شيء


أحببته حتى الجنون وبادلني نفس الحب عاملني كالملكة دللني كثيرا ماديا ومعنويا عشت على نفسه أقسم بالله وعلى كتاب الله أنه لن يتخلى عني لعلمه كم أحبه حبا صادقا نقيا وكان يغار علي وأرادني أن أكون له وحده بمعنى حتى صديقتي وعائلتي أبتعد عنهم وأعيش له وبه.


عشت سعادة لا توصف وطرت عاليا في سماء حبه وكان يغرقني بالهدايا ورسائل حبه وعشقه على التلفون مثل أنت حياتي أنت دوما معي أنت شمسي أحبك أفتقدك أنتظر يوما يجمعنا سقف واحد علما بأن ظروفه المادية ممتازة بحكم ثقافته التي أوصلته الى ما هو عليه, وفي لحظة وبنفس الرسائل القصيرة على التلفون قال لي كل شئ انتهى بيننا لنفترق دون معاناة.

فكانت صدمة ألزمتني الفراش وأصبح كل شئ أسود بعيني لغاية كتابة هذه السطور وهذا الفراق حصل من سنة تقريبا وكأنه حصل الآن, لم يعد بقلبي مكان لحب أي رجل.



لذلك فكل قصص الحب قبل الزواج هي تعب للقلب والعقل واهدار للمشاعر لذلك أشفق على كل من سيقع في قصة حب قبل الزواج لأنه سيذوق المرارة والعذاب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق