الأربعاء، 25 مارس، 2015

زوجي لا يعرف كيف يتعامل معي


بسم الله الرحمن الرحيم أنا متزوجةٌ من حوالي تسع سنوات، ورزقني الله عزَّ وجل بولدٍ وبنتين والحمد لله، أسكنُ في بلدٍ غير بلدي الأم، مع زوجي وأولادي، وزوجي طالبُ دراسات عُليا، وكذلك أنا طالبةٌ بالجامعة.


أنا مشكلتي مع زوجي أشعرُ أنَّ الفجوى تزيدُ يوماً عن يومٍ، والحوارُ بيننا بدأ يتلاشى شيئاً فشيئاً مع زيادةِ المشاكل، والمشكلةُ أنِّي عصبيةٌ، ومع ضغوطِ الحياةِ والغربةِ وبُعدي عن أهلي وناسي حدثت لي الكثيرُ من المشاكلِ التي سبَّبت لي صدمةٌ في بدايةِ حياتي، وكانت الصدمةُ سببها من زوجي، ولم يقدِّر أحدٌ وضعي ولا نفسيتي، والكلُ يبعدُ عنه الشبهات ووضعوا اللوم عليَّ في مشكلةٍ ليس لي يدٌّ فيها، المهمُّ أنَّ هذا أثَّرَ سلباً عليَّ.

زوجي طيبٌ جداً لكن مشكلتهُ لا يعرفُ كيف يتعاملُ معي أبداً، لا أدري ماذا أفعل يعيشُ هكذا بالبركة ولا يوجدُ تخطيطٌ لشيءٍ ولا نظامٌ لأفكاره وحياته وعدَّةَ مرّاتٍ حاولتُ أن أُفهمهُ أنني محتاجةٌ لأحدٍ يُسانِدُني، ويشعرُ فيَّ لكنَّ الكلام يدخلُ من هنا ويخرجُ، وحينما وصلت إلى أن طلبتُ الطَّلاق من كثرةِ ما أحسُّ أنَّ نفسي تعبت من الوحدة.



ليس عندي أحدٌ هنا بالغربةِ، يقولُ لي مستحيلٌ، أنا أحبّك، ومستحيلٌ أن تبعدي عنّي، وفي المقابلِ يفعلُ أشياءً تُنافي كلامهُ جداً، تعبتُ جداً، وبالذات أنَّني مررتُ بظروفٍ جداً قاسية ولا أعرفُ أن أحكيها لأحدٍ، ولم أجد من يوجهني ولا ينصحني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق